أرجو من الطلاب الأعزاء والمشاركين في هذا المنتدى الحفاظ على هذه القوانين:

1. الإلتزام بالآداب العامة وعدم التلفظ بأي ألفاظ بذيئة أو غير لائقة ومسيئة للآخرين وفي حال مخالفة ذلك سيتم إلغاء عضوية المشترك.
2. يمنع منعا باتا وضع الصور المخالفة للشريعة الإسلامية مثل الصور النسائية وغيرها من الصور المخالفة للشرع والآداب.
3. الآراء والمقالات المنشورة في هذا المنتدى بأسماء أصحابها أو أسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة رأي المنتدى بل تمثل رأي كاتبها.
4. يمنع وضع العناوين البريدية الشخصية أو أرقام الهواتف الشخصية سواء في التواقيع أو المشاركات إلا بموافقة إدارة الموقع على ذلك.
يحق لإدارة المنتدى حذف أي موضوع يخالف الآداب العامة للمنتدى.
5. لكي تشاهد مواضيع وزوايا المنتدى عليك التسجيل والدخول كعضو للمنتدى.

التسجيل مجانا وسريع

برنامج مخاطر حمل السلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد برنامج مخاطر حمل السلاح

مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:26 pm

مفهوم حمل السلاح :

-يقصد بذلك اصطحاب بعض الطلاب لآلات حادة يخفونها في جيوبهم ، أو حملهم لسلاح ناري كالمسدسات والمفرقعات ، قد تستخدم من قبلهم داخل المدارس أو خارجها ، ضد الغير ( من زملائهم ) ، إما بهدف اللهو على حد تفسيرهم ، أو العبث ، أو الفضول لمعرفة مكنون تلك الأسلحة ، أو استخدامها كنوع من التهديد لمن يدخلون معهم من زملائهم في مشاجرات أو اشتباك بالأيدي ، وقد يتطور الأمر إلى استخدامها بهدف الانتقام وإلحاق الأذى بمن يعتبرونهم خصوماً ، وهنا تكمن الخطورة0

- وحمل السلاح ، مهما كانت نية الطالب من حمله يؤدي إلى عواقب وخيمة وخسارة فادحة في حالة استخدامه أو العبث به0 كما أن الطلاب الذين يحملون الآلات الحادة والأسلحة النارية يتصفون بالعنف أو السلوك العدواني ، وهذا مرض نفسي يجب القضاء عليه في مهده0

- ولايجوز للطالب أن يأخذ الحق لنفسه في حالة تعرضه لاعتداء من زميل أو غير زميل ، وإنما هناك جهات حكومية تعطيه الحق بطرق منظمة وقانونيه . فالإيذاء الموجه ضد الغير مرفوض دينيـاً واجتماعيـاً قال الله تعالـى ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير مااكتسبوا فقـد احتملوا بهتاناً واثماً مبينـاً) وقـال رسـول الله صلى الله وسلـم ( من أشار إلى أخيه بحديدة ، فإن الملائكة تلعنه حتى ينزع ، وإن كان أخاه لأبيه وأمه)0 إذاً فحالة العدوان بين الطلاب تدل على سوء تكيفهم ، والطلاب المتصفون بالعدوان ينعتون بالجمود والنمطية كونهم فشلوا في تنمية ضوابط داخلية لديهم ، ولم يكتسبوا أنماطاً من السلوك التوافقي0 و يكون الطلاب المتصفون بالعدوان أكثرعدوانية وأذى للغير في المواقف التي يكون فيها الإنتقام ممكناً وسهلاً0

أهداف التوعية بمخاطر السلاح:

1. توعية طلاب المدارس بمخاطر حمل السلاح0
2. توعية أولياء أمور الطلاب بمخاطر حمل أبنائهم للسلاح أو أي أدوات أخرى حادة0
3. حث الطلاب على احترام النظام المدرسي ، ومن ثم احترام أنظمة وقوانين الدولة بصورة عامة ، وتبيان دور احترام النظام في تنمية المجتمعات وحمايتها من الوقوع في الزلل الذي يؤدي إلى حالة من الفوضى0
4. إعادة النظر من قبل المدارس التي يكثر فيها حمل الطلاب للسلاح في روح التربية وماينقصها من توجيه سليم ، وإرشاد صادق ، ونصيحة مؤثرة ، من قبل المعلمين وكل العاملين بالمدارس0


آلية تنفيذ التوعية:-

أولاً: الدور الوقائي :

تنفذ المدرسة التوعية بمخاطر السلاح بانتهاج أساليب تربوية منها:-

1- يلقي مدير المدرسة كلمة تربوية توعوية في بداية فترة التوعية يحث الطلاب من خلالها إلى ضرورة البعد عن حمل السلاح مهما كان نوعه، ويشير في كلمته إلى مخاطر حمل السلاح من قبل الطلاب ، سواء كان حمله داخل المدرسة أو خارجها.

2- توزع المدرسة نشرات تربوية معدة سلفاً ، تحث الطلاب على عدم حمل السلاح ، وتحذر من مخاطر حمله أو العبث به ، أو محاولة إظهار قوة الطالب من خلال حمله للسلاح0

3- تقيم المدرسة محاضرات تربوية تعد إعداداً جيداً ، تهدف إلى توعية الطلاب بأخطار حمل السلاح أو حتى اقتنائه من قبل الطلاب0

4- تعقد المدرسة ندوة لجميع الطلاب خلال حصة النشاط يدير الندوة المرشد الطلابي ويكون مدير المدرسة أحد أعضائها ويفسح المجال للطلاب لتوجيه الأسئلة الشفهية والمكتوبة0

5- توّجه المدرسة رسالة تربوية لأولياء أمور الطلاب توضح لهم من خلالها خطورة حمل السلاح وآثار استخدامه أو العبث به، من قبل الأبناء.

6- توظيف الإذاعة المدرسية والصحافة المتنوعة لتوعية الطلاب خلال الأسبوع الأول بمخاطر حمل السلاح واقتنائه واستخدامه ضد الغير ، وأثر ذلك على النفس والدين والمال والمجتمع0

7- توظيف أعضاء لجنة رعاية السلوك لمتابعة الطلاب وتوعيتهم بأخطار حمل الآلات الحادة والأسلحة النارية والمفرقعات وغير ذلك مما له أثر سلبي على أمن وسلامة الطلاب0

8- تزويد المرشد بأسماء الطلاب الذين يحملون سلاحاً أو ما شابهه، وليكن ذلك بصفة سرية 0

9- يقوم المعلمون في بداية الحصة الأولى خلال أيام التوعية بتوضيح آثار مخاطر حمل الطلاب للآلات الحادة والأسلحة المختلفة بحيث تكون التوعية مركزة وهادفة وفترتها قصيرة0

10- يدرس المرشد المواقف الطارئة ، ويحدد حدة موقف العدوان من بين المواقف الطلابية المختلفة كون تكرارالعدوان يؤصل التمسك به من قبل الطلاب ، ثم توجيهه ضد الغير بصرف النظرعن حجم الضرر العائد منه0

11ـ تنفذ المدرسة مشاهد مسرحية توضح من خلالها مخاطر حمل السلاح وتأثير استخدام السلاح ومايشابهه ضد الغير ، مع أهمية المحافظة على أمن المواطن والمقيم ونتائج التطاول على الأمن المستحق للإنسان مهما اختلفت ديانته وعرقه0

12ـ استغلال المدرسة لحصص التربية البدنية وحصص النشاط والفسح الطويلة للإفادة منها كعلاج تنفيسي لبعض الطلاب المتصفين بالعدوان . مثل الذين عندهم ميل لارتكاب المشاجرات والإشتباك بالأيدي وتوجيه الكلام اللاذع للآخرين .

13ـ حث الطلاب في حصص الإنشاء أو خارج وقت الدراسة على كتابة المقالات التي تحذر من حمل السلاح وتكشف آثاره السلبية0

14ـ الاستعانة بالأشخاص المعروفين بالصلاح والمؤثرين في المجتمع ، أو الأشخاص الذين يرعون الأمن ( من العاملين بالمحافظة والمراكز والشرطة.. ) للمشاركة في التوعية0

15ـ التأكيد على الأسر بوضع الأسلحة في أماكن آمنة بعيدة عن متناول أيدي الأبناء .

16ـ الاستعانة بسرد القصص لبعض المآسي التي حدثت جّراء استخدام السلاح ضد الغير ، في حالات مثل : المزاح أو الانفعال البسيط .

ثانياً : الدور العلاجي:

بعد أن تنفذ المدرسة التوعية الوقائية المطلوبة ، تعطي الطلاب مهلة لاتزيد عن عشرة أيام ثم تقيس مدى أثر التوعية بطريقتين هما:-

1- سحب ما تجده المدرسة مع الطلاب من ذلك ، والتعرف على أولئك الطلاب0

2- توزيع استبانه على عينة منتقاة من الطلاب لمعرفة مدى تحقيق أهداف التوعية ، والتعرف على الطلاب الذين مايزالون يصرون على حمل الآلات الخطيرة أوأسلحة أخرى مؤذية ، وفي حالة اكتشاف المدرسة لعدد من الطلاب مازالوا يحملون سلاحاً سواء أخفوه داخل المدرسة أو خارجها . تقوم المدرسة باتباع الخطوات الإجرائية التالية:
1) تنفيذ مايسمى بالإرشاد الجمعي في المدرسة ، يتولى ذلك فريق المتعلم بحيث يعدّ له الإعداد الجيد ، وينفذ بصورة دقيقة ، ليتم تعديل سلوك فئات الطلاب مثل :ـ

1ـ فئة الطلاب سريعي الاستثارة.

2ـ الفئة الطلابية المتصفة بالعدوانية .

3ـ فئة الطلاب اللاّمبالين .

4ـ الفئة الطلابية التي تحس بإضطهاد الغير لها .

5ـ الفئة الطلابية التي مازالت تحمل السلاح .

2) رسم خطة علاجية توجه للطالب نفسه ولبيئته المدرسة ، ولولي أمر الطالب وأسرته0

3) تستعين المدرسة بمن لهم القول الفصل في هذا الشأن للمشاركة في تحديد أسباب حمل بعض الطلاب للسلاح خاصة الطلاب الذين لديهم نزعة عدوانية شديدة ضد بعض زملائهم ، ويبصر أولئك الطلاب بالعواقب الوخيمة التي يجرهم إليها استخدام السلاح ،والعقاب الرادع لمن يرتكب جناية ضد الغير.

4) تنظم المدرسة بأسلوب رسمي ، زيارة طلابية للجهات التي تضم مجموعة من الجناة مثل دور الملاحظة والسجون والمستشفيات ، لأخذ العبرة من الغير0

5) تشرك المدرسة ولي أمر الطالب الذي يصّر ابنه على حمل السلاح في كل الخطوات العلاجية ، وتحّمله المدرسة دوراً مهماً في تعديل سلوك ابنه0

6) ينبغي على المدرسة انهاء جميع الخلافات بين الطلاب بوسائل تربوية، وعدم التهاون فيها ، والتأكد من زوال آثارها الانفعالية ، مثل الغل ،والحقد ، والرغبة في الانتقام .
avatar
Admin
مدير الموقع

المقالات : 169
تاريخ التسجيل : 04/10/2011
الموقع : ahmedabntolon.yoo7.com

http://ahmedabntolon.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى